3926538 زائر
الرئيسية > المقالات

10في 10

2 نوفمبر 2010

(وليال عشر ) قسم لو تعلمون عظيم ، أقسم به العظيم على أمرٍ لا أشك أبداً أنه عظيم ، إنها بحق أعظم أيام الدنيا ، أكثرها ربحا ، وأسعدها بالطاعة عمارة ، صدق حبيبي صلى الله عليه وسلم إذ قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيهنّ أحبّ إلى الله من هذه العشر.. ) ، لا عجب إذا قلت لكم إنها خير أيامٍ طلعت عليها الشمس ، لا غرابة أن تكون أفضل أيام الدنيا ، وأثمن ساعات العُمر ، بل هى أغلى 240ساعة في العام .. !!

 يوشك أن تشرق شمس هذه الأيام ، وعن قريب سيدخل هلال ذي الحجة لتبدأ ساعة المليون هذه المرة لا ساعة الصفر..ما أكرم الله  .. أسميت هذا المقال عشرٌ في عشر (10×10) ، عشر أعمال مهمة ما أحوجنا أن نتمثلها في عشر ذي الحجة :

 1- أن نعرف لهذه الأيام حقها ومستحقها ، فالوقت الفاضل ليس في العمل كالوقت المفضول ، كما أن العبادة في المكان الفاضل ليست كغيره .

 2- أن نسعى للباقيات الصالحات من الأعمال ، وأن نتخير من الأعمال أجمعها أجراً وأكثرها ذخراً وبِراً ، فالعمل المتعدي كنفع الناس ليس كالعمل اللازم مثل صلاة النافلة .

 3- الذكر عمل يسير وأجر كبير ، وهو عمل الوقت : (ليذكروا اسم الله في أيامٍ معلومات ) وفي الخبر : (فأكثروا فيهنّ من التهليل والتكبير ).

 4- الأعمال القلبية فيها من الأجر ماليس للأعمال الظاهرة البدنية ، فالموفق في هذه العشر من فتح الله عليه في أعمال القلوب كاليقين وحبّ الخير للغير ، وسلامة الصدر على المؤمنين ، ومن عظمت التقوى في قلبه لم يضرّه أن يكون عمله قليلاً : ( ولكن يناله التقوى منكم ) ومن لم يستطع أن يحج ببدنه فلا أقلّ من أن يحجّ بقلبه و : ( نية المؤمن خير من عمله ) .

 5- الحجّ فرصة عظيمة لحصول المغفرة ، والتزود من الأجر ، لذا أرى أن التفريط فيه من القادر لغير داعٍ خسران وأي خسران ، (تابعوا بين الحج والعمرة ) .

 6- خدمة الحجيج شرف وعبادة وأي عبادة ، اختصّ الله بها إنسان هذه المنطقة وخصه بها ، كلٌّ في بحسه وفي ميدانه ، عملٌ التفت إليه عرب الجاهلية وغفل عنه كثير من المسلمين .. هو عمل هذا الوقت وهذه البقعة فالله الله فيه بذلاً وضيافةً وإطعاماً ، وحسبنا أنّ الضيف ضيف الله ومكرم ضيف الكريم قد عامل الكريم ولا شك .

 7- الصلاة خير موضوع ، والأمر بها قديم : ( فصل لربك ) وتناقل الأمر الأنبياء : ( وكان يأمر أهله بالصلاة ) والوصية بها كانت من المولى العلي للنبي والولي : ( وأوصاني بالصلاة والزكاة مادمت حياً ) ، ( كلاّ لا تطعه واسجد واقترب ) ، فلابد أن تكون ساعات العشر عامرة بتمريغ الجباه ، والانتقال بين أركان الصلاة .

 8- الأعمال لا يستعان عليها إلاّ بالله : ( وإياك نستعين ) ، وقبولها يفتقر إلى سوأل المولى ذلك : ( ربنا تقبّل منّا إنك أنت السميع العليم ) ، وفي الأزمان الشريفة يحسن أن يجتهد العبد في الدعاء رجاء الإجابة من جهة ، ولكون الدعاء عبادة من جهة أخرى : (وقال ربكم ادعوني ) .

 9- خير ما يتقرّب به في هذه العشر بعد الحج ، الذبح وإراقة الدماء : ( وانحر ) وصيام عرفة لغير الحج .

 10- التوبة وظيفة العمر : ( وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ) ، بها نبدأ العشر ، وبها نختم العشر .
 

عدد الزيارات : 3311
xxx    
أبو هشام 02/11/2010
والله ماضاع من شيخه توفيق الصايغ.. ( ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ) اللهم صلِ على الحبيب

وسرنا نحن أرواحا 02/11/2010
ياراحلين إلى البيت العتيق لقد سرتم •• جسوماً وسرنا نحن أرواحا -- إنا أقمنا على عذر وقد رحلوا •• ومن أقام على عذر كمن راحا -- هنيئاً لمن كتب الله ويسّر له أن يكون من ضيوف الرحمن ووفده وأهنأ غبطة كل من سينال شرف رفقة توفيقنا الغالي .

ابو طيف 02/11/2010
بلغننا الله واياكم وجميع المسلمين هذه العشر وجعلنا من الفائزين المغتنمين فيها من الفضل والبركة والاجر انه ولي ذلك والقادر عليه .

حسام خوجة 02/11/2010
في المقال روحانية كبيرة .. هذا ما أحسست وأنا أقرأ .. جزاك الله خيراً شيخنا . ولكم التحية من بعيد .

طــه طاهر الروح 02/11/2010
‏عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أَفْضَلُ أَيَّامِ الْدُّنْيَا أَيَّامُ الْعَشْرِ، يَعْنِي عَشْرُ ذِي الحْجَّةِ". أخرجه البزار..وهذه المواسم تهل علينا وتتلو إحداها الأخرى من فضل الله علينا أنه كريم يهيء لنا من الفرص و يجعلها ميسرة لاغتنامها فهل من مشمر لنعوض عن التفريط بحقه تعالى علينا وحق أنفسنا ومن له حق عليها مع تسارع الزمن واختصار الوقت ببركة هذه الأيام الفضيلة وهذا غالب رحمته بنا فترى على سبيل المثال كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " صيام يوم عرفه أحتسب على الله أنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده " [ رواه مسلم ] , و الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة وإليك كثير من الفضل ياباغي الخير على سبيل المثال لا الحصر في عملية اختزال الوقت طرداً بالأجر المترتب مع صدق النية في التحصيل كما ودعنا مواسم الحصاد في صيام في تحري قيام ليلة القدر و احتساب صوم شهر رمضان الفضيل وست من شوال ،و عمرة في رمضان ،و الأتي بصوم تاسوعاء وعاشوراء ...الخ .., وإني كنت لأتمنى على الصعيد الشخصي أن تزيد فضل الأيام القادمة بمصاحبة شيخي توفيق ولتزدان نوراً وحبوراً بما تضفيه سمات نفسه وأنفاسه الطيبة ..

كمال 02/11/2010
بارك الله فيك يابو أنس.

أم الحلوانية 03/11/2010
السلام عليكم ورحمت الله ، بارك الله في الشيخ أبو أنس حفظه الله من كل سوء اللهم أكتب لنا الخير كله في هذه العشر المباركة ووفقنا لعمل الخيرات فيها..........اللهم آآآآآآآمين

shahywageeh 05/11/2010
اللة يعطيك العافية ويعنا واياك على الطاعة ويتقبل منا جميعا صالح الاعمال لما يحب ربنا ويرضا

محمد المولد 05/11/2010
جزاك الله خيراً يا أبا أنس ,

بندر البرقوني 05/11/2010
ماشاء الله دائما التميز حليفك الله لايضيع أجرك وثوابك ويجعل عملك خالص لوجه الله اللهم أحفظنا جميعا من الرياء والنفاق ويمتعنا ويمتع ابائنا وامهاتنا بدوام الصحه والعافيه

violet.... in london 05/11/2010
yarb ... ya 8adr... ya mn la to3jezoho al.masafat ... allahoma ....27melna be 3jeb 8odratk 2ela 3arafat..... allahoma ... la ..tj3lho 2a5r al.3hd mnk

العاب رسائل حب