4294381 زائر
 
الصوتيات والمرئيات > الصوتيات > حديث الجمعة

إنا وجدناه صابرا

تاريخ إلقاء الخطبة: 17/6/1432هـ



عدد الزيارات : 6379
تاريخ الإضافة : 20 مايو 2011
عدد مرات التحميل : 2112
عزالدين الحسن 14/08/2014
جزاااااااااااااااااااااااااك الله كل خيييررررررررررر

ferehaballa 25/05/2011
أشكرك كثيراً يا شيخنا الفاضل على هذه الخطبة ,,, فلا تغيب عننا ولا تحرمنا من إبداعك المستمر ولا من قلمك الذي يتدفق منه عبق الكلام فدام نبضك وقلمك و قلبك الدافيء وإحساسك المرهف ,,, قال النبى صلى الله عليه وسلم " أشد الناس بلاء الانبياء ثم الصالحون ثم الامثل فالامل "وفي الحديث الآخر :"يبتلى الرجل على قدر دينه فإن كان في دينه صلابة زيد في بلائه" .وقد كان نبي الله أيوب عليه السلام غاية في الصبر وبه يضرب المثل في ذلك .قال يزيد بن ميسرة : لما ابتلى الله أيوب عليه السلام بذهاب الاهل والمال والولد ولم يبق شئ له .. احسن الذكر ثم قال: ( احمدك رب الارباب الذي احسنت الي ،، اعطيتني المال والولد فلم يبق من قلبي شعبة إلا قد دخله ذلك فأخذت ذلك كله مني وفرغت قلبي ،، فليس يحول بيني وبينك شئ ،، لو يعلم عدوي ابليس بالذى صنعت حسدني )وكان ايوب رجلا كثير المال من سائر صنوفه وانواعه من الانعام والعبيد والاراضي المتسعة من ارض (حوران) وكان له اولاد وأهلون كثير ، فسلب منه ذلك جميعه ، وابتلى في جسده بانواع من البلاء ، وهو في ذلك كله صابر محتسب ، يذكر الله بقلبه ولسانه ولقد طال مرضه واشتد كربه ومع ذلك بقيت زوجته الوفية ترعى له حقه وتعرف قديم احسانه اليها وشفقته عليها .فكانت تتردد عليه فتصلح من شانه وتعينه على قضاء حاجته وتقوم بمصلحته ولقد ضعف حالها وقل مالها لطول ما اصاب زوجها من الابتلاء فما زادها ذلك الا ايمانا بقضاء الله وتسليما لقدره ، فكان لسانه ذاكرا وقلبه شاكرا وبدنه على الباء صابرا فما شكا ولا بكى ولا جزع ولا تملل بل ظل صامدا امام قضاء الله صمود الجبال الراسخ.. )عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ .. إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ,,,سبحان من جعل مع الصبر نصرا... ومع كل ضيق فرجا ... ولكل شدة مخرجا ... ولكل بداية نهاية.. فالليل مهما طال فلا بد من طلوع الفجر ... والعمر مهما طال فلا بد من دخول القبر...اللهم إلهمنا صبر أيوب واجعلنا من الصابرين المحتسبين يا رب...فاذا اقتنع الانسان وأيقن ان الله جل جلاله لا يضيع اجر الصابرين..فانه يصبر ويحتسب لله.. وانما هي ابتلاءات تقوي اجسادنا وعقولنا...ولا بد ان يأتي فرج الله..لأن الله رحيم بعباده.. نسال الله ان يمنحنا الصبر في هذه الايام علي هذا البلاء الذي نمر به نحن المسلمون , فلتصبر يا من دستورك القران وربك الرحمن فلنصبر على الابتلاء ولنفهم انه ما هو الا رحمة من رب العالمين من الله بها على عباد الصابرين فلنصبر لنفز بالجنة, الجنة التي وعد الله بها المتاقون والصابرون والحامدون والشاكرون..ونسأل الله تعالى أن يجعل قلوبا وجلة ، وأعيننا دامعة من خشيته،، اللهم أجعلنى واحدة من عبادك الشاكرين فى الرخاء، الصابرين فى البلاء ، الأوَّابين إليك فى كل حال،، اللهم ارزقنى زوجا صالحا وارزقنى ذرية صالحة تكن قرة عين لى عاجلاً غير اجلاً يارب استجب لى وبنات المسلمين جزاك الله خير ياأبوأنـ ـس ,,, وبارك فيك ونفع بعلمك وعملك الإسلام والمسلمين.. أسال الله لنا ولكم الثبات وحسن الخاتمة وأساله حبه , وحب من يحبه وحب عمل يقربني إلى حبه ، ، بوركت لك يا أخى وجعلك الله فوق كثير من خلقه كماجعل السمن طافيا فوق الماء أحب من أحببنى فيك

محمد عمر باخطيب 21/05/2011
جزاك الله خير على الخطبة الأكثر من رائعة

أبو هشام 21/05/2011
ماشاء الله لا قوة إلا بالله .. الله يكرمك ياشيخنا الحبيب .. الله يفتح عليك ياشيخنا الحبيب ..

رائد الوفائي 20/05/2011
جزاك الله خير

بعيد الدار 20/05/2011
جزاك الله خير أبا أنس مبدع كعادتك .. الله يجمعنا بك على خير ..

علوان المهدلي 20/05/2011
اسال الله تعالى بمنه وكرمه ان يعظم لك الأجر عن جملة الفوائد التي استطعت ان تربط بعضها مع بعض في هذه الخطبة...التي اسأل الله ان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ....امين